الأحد، 23 مارس، 2008

مامعني العلمانية؟







مامعني العلمانية؟
بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله صلى الله عليه وسلم
وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [الأنعام : 153]
جولة جديدة مع العلمانية هنا في مدونتنا الي الهدي ائتنا نسأل الله ان يبصر المسلمين بحقيقتهم وخطورتهم ,وفساد منهجهم وتاريخهم الاسود مع المسلمين وقد رايناه واقعا عمليا لانخمن ولانتوقع وانما حدث منهم ماحدث خاصة في تركيا وتونس وقد راينا زيفهم ومكرهم .ولكن اخطر مايفعلونه هو حربهم علي الثوابت والمسلمات وخطتهم الخبيثة خطة تجفيف المنابع التي سنتعرض لها فيما بعد .


ولابد لنا اولا وقبل كل شيء ان نحدد مفهوم العلمانية قبل ان نحكم عليها ,وقد قيل ان الحكم علي الشيء فرع عن تصوره ولايجب ان نتكلم عن شيء ونحن لانعرف مفهومة ومصطلحة بغير تدقيق ويجب ان يعلم الناس مفهوم مصطلح العلمانية ولايجب ان تترك هذة المفاهيم هكذا هلامية دون معرفتها وفهمها الفهم الحقيقي


0تقول دائرة المعارف البريطانية مادة secularism وهي حركة اجتماعية ,تهدف الي صرف الناس وتوجيههم من الاهتمام بالاخرة الي الاهتمام بالدنيا وحدها ,وذلك انه كان لدي الناس في العصور الوسطي رغبة شديدة في العزوف عن الدنيا ,والتأمل في الله واليوم الاخر ,وفي مقاومة هذه الرغبة طفقت الsecularism تعرض نفسها ,من خلال تنمية النزعة الانسانية ,حيث بدا الناس يظهرون تعلقهم في الانجازات الثقافية والبشرية وبأمكانيتهم تحقيق حلمهم في هذه الدنيا


0ويقول قاموس "العالم الجديد"لوبستر شارحا للمادة نفسها ....


1/الروح الدنيوية ,او الاتجاهات الدنيوية ,ونحو ذلك علي الخصوص ..نظام من المباديء والتطبيقات practices يرفض اي شكل من اشكال الايمان والعبادة


02/الاعتقاد ان الدين والشئون الكنسية ,لادخل لها في شؤون الدولة وخاصة التربية العامة


0ويقول معجم اكسفورد شرحا لكلمة" secular ":1/دنيوي او مادي ,ليس دينيا ولاروحيا مثل التربية اللادينية ,الفن او الموسيقي اللادينية ,السلطة اللادينية ...وهكذ


ا02/الراي الذي يقول انه لاينبغي ان يكون الدين اساسا للاخلاق والتربيةويقول المعجم الدولي الثالث الجديد مادة secularism :اتجاه في الحياة او في اي شأن خاص ,يقوم علي مبدا ان الدين او الاعتبارات الدينية ,يجب الاتتدخل في الحكومة ,او استبعاد هذه الاعتبارات استبعادا مقصودا فهي تعني مثلا السياسة اللادينية البحتة في الحكومة


0وهي نظام اجتماعي في الاخلاق ,مؤسس علي فكرة وجوب قيام القيم السلوكية والخلقية ,علي اعتبارات الحياة المعاصرة والتضامن الاجتماعي ,دون النظر الي الدين


0ويقول المستشرق اربري في كتابة الدين في الشرق الاوسط "ان المادية العلمانية والانسانية والمذهب الطبيعي والوضعية ,كلها اشكال للادينية ,واللادينية صفة مميزة لاروبا وامريكا ,ومع ان مظاهرها موجوده في الشرق الاوسط الا انها لم تتخذ اي صيغة فلسفية او ادبية محددة والنموذج الرئيسي لها هو فصل الدين عن الدولة في الجمهورية التركية"وهذا يااخواني مايراه الغرب في العلمانية او التعريفات التي وضعها من اسس العلمانية وهم اهل الغرب تحديدا في اوربا حيث البذرة الاولي للعلمانية من هناك والخلاصة......ان العلمانية هي عزل الدين عن حياة الانسان بشكل فعلي وواقعي فردا كان او مجتمعا ,بحيث لايكون للدين سلطان في توجيهه او تثقيفه او تربيته او التشريع له ...وانما ينطلق في مسيرة الحياة بوحي عقله وغرائزه ودوافعه النفسية فحسب ,وبعبارة اخري تعني العلمانية عزل الله تعالي عن حكم خلقه ,فليس له عليهم سلطان كأنما هم آلهة انفسهم ,فهم يفعلون مايشاؤون ,ويحكمون بما يريدون ولايسألون عما يفعلون


ومن هنا تتناقض العلمانية تناقض جذريا مع الشريعة الاسلامية,لان مهمة الشريعة ان تخرج الانسان من اتباع الهوي البشري ,الي اتباع الهدي الالهي ,كما قال تعالي"انا جعلناك علي شريعة من الامر فاتبعها ولاتتبع اهواء الذين لايعلمون"وقال تعالي "فأن لم يستجيبوا لك فاعلم انما يتبعون اهواءهم ومن اضل ممن اتبع هواه بغير هدي من الله ان الله لايهدي القوم الظالمين"يؤكد هذا التناقض ..


ان الشريعة منهج شامل لحياة الانسان كلها فردية واجتماعية وروحية ومادية ,ودينية وسياسية وثقافية واقتصادية ,ومحلية ودولية .وهي كما قال الفقهاء حاكمة علي جميع افعال المكلفين ,والعلمانية كذلك تريد ان توجه الحياة كلها من خلال فلسفتها المقطوعة عن السماء ,فلابد من الصدام فلابد من الصدام فلابد من الصدام حتي لايأتي احد العلمانيين ويقول ملناش دعوة بالاسلام العلمانية حاجه والاسلام حاجة ولايصطدموا ببعض ,


ااقوله طيب ازاي والعلمانية تريد ان تحيد الاسلام ولاتريد ان يحكم ويقود ويتحكم فأين اذا عدم الاحتكاك او الاصطدام هل مثلا لاتحتك به في الشريعه واقامة الحدود وتحكيم القرآن والسنة في شتي الامور ,ولعلها لاتحتك به في عقيدة الولاء والبراء ,ولعلها ايضا لاتحتك به في العبادات كالحجاب والنقاب ,انها تناقد الاسلام في الشعب الرئيسيه الاربعة العقيدة والعبادات والاخلاق او المعاملات والتشريعات,هذا تعريف عن معني العلمانية ومفهومها ,وسنتناولها بأذن الله بالتفصيل وبشكل واسع ونعرض افكارهم وشبهاتهم والرد عليهم ان شاء الله ارجوا ان تتابعوا معنا وجزاكم الله كل خير.فستذكرون مااقول لكم وافوض امري الي الله ان الله بصير بالعباد


‏هناك 22 تعليقًا:

nonoymm يقول...

بورك قلمك
اعتقد بعد هذا الطرح يؤكد لنا من معنى كلمة العلمانية اصطدامها الواضح مع الشريعة
للاسف يتجاهل البعض ان العلمانية تريد الابتعاد بنا الى نحى اخر وتنحية الدين جانبا معللين ذلك بانه للحفاظ على نقاء الدين
منطق غريب فكيف سنرضي الله اذن في حياتنا
اليس الاولى ان ينقي الدين ما هو سيء
بستغرب
هل هناك علماني يرد؟؟؟ اشك

Alexandrian far away يقول...

تسمح لي أهنيك على شجاعتك الخرافيه
حضرتك بطولك كده وفي مدونتك دي ناوي تواجه العلمانيه؟
تواجه العلمانيه كلها؟
أيه الشجاعه الهرقليه دي؟
رائع فعلا
بسش حضرتك عارف يعني أنت بتواجه ايه بالظبط؟
أنت بتواجه الحضاره البشريه كاملة
أهنيك على شجاعتك وثقتك بنفسك

تحياتي وأحترامي

محب الدين يقول...

مؤلفينا الكرام جزاكم الله خيرا

على تبصيرنا لحقائق الأمور

ــــــــــــــــ

اسكندراني

شفت بئا الشجاعة ؟؟؟

هي العلمانية بئت حضارة بشرية وكمان كاملة ؟؟ من إمتى ؟؟

Alexandrian far away يقول...

ما أنا قلت لك أني معجب بشجاعتك
والحقيقه العلمانيه هي الحضاره البشريه من زماااااااان قوي
منذ بداية الحضاره تقريبا
حين أستطاع البشر عبر تطورهم الأجتماعي والفكري والعقلي أن يكتشفوا القيم الأخلاقيه أو بالتحديد أن يكتشفوا الضمير
وأخترعوا ألهه وأديان كأطار لحفظ هذا الأكتشاف الرائع من عبث الجهله والعامه وضعاف العقول أما المثقفين وأصحاب العقول النشطة والمفكرين فلم يكونوا يحتاجون لسياج لحفظ الضمير بل حافظوا عليه في ذاته لأهميته المطلقه في بقاء المجتمع والنوع ككل
وهذا حدث قبل ألاف السنوات من ظهور أول تشريعات (سماويه) على يد نبي بني اسرائيل موسى

تحياتي

nonoymm يقول...

اسكندراني ممكن اولا تقولنا مصدر كلامك دة منين
وبعدين هي العلمانيةمرة واحدة كدة هي الحضارة البشرية كلها ومن زمااااااان

Alexandrian far away يقول...

طبعا كنت متوقع أنه يتقال لي فين المصدر والمصدر هو كتاب فجر الضمير تأليف جيمس برستيد
وما تتعبوش نفسكم وتدوروا عليه
الرابط أهوه هديه مني

http://www.4shared.com/file/3131523/...syahoocom.html

محب الدين يقول...

اسكندراني ياريت تناقش بموضوعية شوية الكلام اللي حضرتك قلته ده إن شاء الله هنتكلم فيه بعدين

لو فيه عندك تعليق على الموضوع اتفضل بطرحه ولا الكلام ده موافق عليه ؟؟؟

وعلى فكر مش اما اللي كاتب الموضوع .. شرفت المدونة كلها

ونرحب بك في باقي الأقسام

الفاتح الجعفري يقول...

اختنا عاشقة النقاب
هي للاسف حجه ضعيفه جدا يتعللون بها لانهم طبعا ميقدروش يقولوا في نقص في الدين او بعضهم فيعملوا النظريه التانيه تعظيم الدين وطبعا هو كذلك ولكن بطريقه ان نضعه جانبا تكريما له ,استغفر الله العلي العظيم زي الراجل لما يكون في منصب كبير وطلع علي المعاش او زي المصحف في العربية ومحدش بيقراه بس لازم يكون موجود!
وجزاكم الله كل خير

الفاتح الجعفري يقول...

اسكندراني
اهلا بحضرتك نورتنا فعلا ربنا يبارك فيك ويعزك
بس هي حضرتك مش شجاعه ولاحاجه هي دي رؤيتي ودي قناعتي ان انا بااشوف ان المناهج العلمانية متنفعش مع هذه الشعوب تماما ,وبعدين حضرتك يعني ايه بااواجه الحضارة الانسانيه كلها ,يااستاذي الحضارة الانسانية هي مزيج من الثقافات والحضارات المختلفه لايجب وضعها هكذا في قالب واحد ,انما سميت الانسانية لان الانسان من قام بها ,وكان اغلبها حضارات دينيه للعلم سواء الرومانيه او الفارسيه او اليونانيه وغيرهم ,وكانت العلمانيه احد هذه الحضارات فقط وقد تكون نجحت في بعض المجتمعات الغربيه وولكنها وبالتجربه فشلت في الشرق فشلا ذريعا
--------
ثم ان الضمير لايكتشف يااستاذي ولكنه نابع من النفس لانه شيء فطري ,ثم ان الانسان لم يكتشف كذلك وجود خالق او يضع اطر لذلك لان نبي الله ادم وجد وعبد الله وتبعه ابناءه ولكن الانسان هو من كفر واشرك والحد وانكر وجود ربه ,وكل الكون يعلم انه هناك خالق واله الا الملحدين فقط ,هم من لايعلمون ذلك ,
عامة كما قلت لك لاتحصر البشر كلها في خانه ونحن في خانه فلست انت وكيلا علي البشر ولا احد كذلك هو كام اصلا عدد الملحدين علي العلمانيين في مصر لما تقولي الحضارة الانسانيه!
يسر الله لك امرك وشرح لك صدرك
وجزاكم الله كل خير

الفاتح الجعفري يقول...

اخي محب الدين
ربنا يبارك فيك ويحفظك
تخيل بقي العلمانيه خدت كل الحضارات التاريخيه في جيبها!!
الله المستعان
جزاكم الله خير

أبوعمر يقول...

تكملة لكلام أخواني الأفاضل

فرضاً إن كانت العلمانية تمثل الحضارة البشرية بأكلمها كما يدعي
فأيضاً أمُرنا بمواجتها ونشر دين الله الحق
ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة ، يوم جاء بالرسالة كانت الأرض كلها على الكفر ، فنشر الله به الرحمة للعالمين ، ورحم الله ربعي بن عامر الصحابي الجليل يوم قال لرستم الفرس ( لقد أبتعثنا الله لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن جور الأديان إلى عدل الاسلام ومن ضيق الدنيا إلى سعة الأخرة ) فهذه رسالتنا والكل معني بها، وكلاً يساهم بقدر استطاعته ونحن غير محاسبين على هداية البشر ، فالهداية بيد الله وحده وإنما الأمر في البلاغ.

جزى الله خيراً الأخ الفاتح اليعقوبي وجميع المشاركين في هذا العمل بكل أقسامه.

nonoymm يقول...

بارك الله فيك اخي ابوعمر
بس استفسار من اليكساندريا
يعني معنى العلمانية عنده ايه لان دة الموضوع اصلا؟؟؟

في كلامك اللي كتبته بتقول يعني
معناها انها هي الحضارة البشرية كلها ومنذ بدءالحضارات والانسان الجاهل هو اللي اخترع اديان يحافظ بيها على الضمير انما المثقف المفكر هو اللي اختار العلمانية هو دة اللي حضرتك تقصده ولا ايه المقصود من كلامك ؟؟؟؟
ممكن شوية توضيح لو سمحت
كمان مين جيمس دة هل هو مخترع العلمانية ولا ايه ؟؟
ارجو مزيد من التوضيح من اليكسندريا

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

جزاكم الله خيرا

مقال جميل

تحياتى

احمد

الفاتح الجعفري يقول...

اخي ابوعمر
ربنا يبارك في حضرتك علي الاضافه الرائعه وفعلا كلمات ربعي بن عامر تحدد وظيفة المسلمين في كل وقت وزمان بمنتهي الدقه والوضوح والشمول
جزاكم الله خير

الفاتح الجعفري يقول...

حبيب قلبي الصباغ
جزانا الله واياكم كل خير
ربنا يحفظك ويعزك حقيق نورت المدونه

شباب روش طحن يقول...

نشأت العلمانية في أوروبا نتيجة لأفعال الكنيسة وبناءا علي ذلك أصبحت العلمانية نظام لا يبقي من الدين أي دين إلا الجانب التعبدي فقط

المشكلة إن الإسلام يختلف عن المسيحية كل الإختلاف وكل المخاوف التي يخافها العلمانيين العرب من حكم الإسلام ليس لها وجود

لأننا ببساطة كمسلمين نختلف عن الأخرين

خالد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جميعا
ماشاء الله شباب يفرح القلب ويخليني مستبشر بمستقبل الدين والأمانة اللي المولى سبحانه وتعالى شرفنا بحملها والحمد لله رب العالمين
يؤسفني اني ليس لدي الوقت الكافي للتفاعل الكامل في هذه المناقشات الثرية رغم أن تداعيات الأمور تحتم ضرورة حمل المسئولية وعدم ترك الموقع فنحن نعلم تمام العلم أن الهجوم شرس والحرب ضارية والأقلام شرسة وأساليب القتال اختلفت جدا فأصبح السلاح الآن هو القلم والقتل لم يعد الهدف ولكن الهدف هو مسخ الفكر واستدراجنا الى متاهات تصرف أنظارنا عن الساحة الحقيقية للمعركة .
لن أبرح مكاني و نصب عيني ديني وبلدي ، لن أهاجم حاكما ولا رئيس ولا حكومة ، انتمائي لمصر لن يتزعزع ، وأنا جد أنظر لنفسي الآن يا أحبائي ، ماذا سأقدم ، ولماذا ؟
لماذا دخل الفأر الى المنزل ومن أين ، ومن الذي غفل وترك مكانه حتى دخل ليعبث هنا وهناك ؟ متى كانت العلمانية هي التوجه الذي يجب أن يتخذه المسلمون سبيلا ، ومن الذي قال أن هذه السبل هي هدية العالم المتحضر لحل مشاكل المسلمين .
يقول أحد المعلقين ما أضعفكم أنى لكم الشجاعة التي ستواجهون بها العلماااااانية بجلالة قدرها بسيفكم الخشبي ؟ !
سترى
ستسمع
وعندها ستغير كلامك هذا وفكرتك هذه عن رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه
عاهدوا الله على كشف تلاعبكم ومجيئكم لنا ببضاعة مزجاة تخفونها ببريق خادع .
لن يشتري المسلمون بضاعتكم !!!
سنقبل عى سلعة الله ..
وعلينا العمل وعلى الله التوفيق
وكلما ازددنا تمسكا بالدين كلما احترقت أعصابهم ، كلما زاد عدد المنتقبات كلما اشتد غيظهم ، كلما طالت اللحى كلما ارتعدت فرائصهم خوفا على فشل مخططاتهم .

محب الدين
رجل قوي الإيمان رابط الجأش واعد
الفاتح
نفسي اعرف بتأكل الحصان السريع دا ايه
ابو عمر
أفكار كثيرة وعظيمة برأسك أخرجها يا رجل قبل أن تخرج رغما عنك
عاشقة النقاب
انتي مين يا حاجة ما عرفكيش
استأذن عشان في حاجة مهمة قوي رايح اعملها
حافطر
فول
وجبنة قريش
وبيض

nonoymm يقول...

ععلى فكرة الكسندريان الرابط مش شغال
مش عارفة الاقي الكلام اللي حضرتك كاتبه دة من فين ممكن تفصيل اكتر

خبيب يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
خبيب يقول...

أفادكم الله

ونفع بكم

---

دمتما بخير

وعلى ثغر

رزان يقول...

مين هاد المسخرة اللي حكى إنو العلمانية من حضارات زمان ، ليش هيه ظهرت قبل اتهاض الكنسية للشعب ، لا تصير غبي عاد ، و علق بعدل ، و العلمانية ضد كل الأديان ، ضد اليهود و ضد المسيحيين و ضد المسلمين ، حتى المجوس وا لسيخيين و الهندوس عملولهم آلهة ، ابتتهبل ، طز فيك و بعلمانيتك ، عندو أكبر دليل دائرة المعارف البريطانية و أكبر دليل قاموس اللغة الغربية ، ولا هدول حمير و انتا اللي طلعت الفهيم اللي فيم ، إذا ماركس بحد ذاتو بيعترف بهالأشياء ، ناس متناقضين مع أنفسكم أغبياء ، الله يعينكم .

محمد رجب العالم يقول...

بارك الله فيك وزاد من امثالك لكى تنور الناس الي الطريق الصحيح